فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

1 - أخبرنا الإمام جمال الدين عدل بن محمد نور الدين بن أحمد الأنصاري الخزرجي، وصافحنا، كما أخبره وصافحه شيخه الإمام أبو عبد الله محمد بن الصاحب الوزير زين الدين أبي محمد أحمد بن الصاحب محيى الدين أبي عبد الله محمد بن الصاحب الوزير بهاء الدين أبي الحسن علي بن سليم الشافعي، أخبرني، سمع كتاب (ذخيرة أهل الإيمان وخريدة الإحسان في حفظ جوارح الإنسان) ، [16/أ] مؤلفه الشيخ الإمام الشيخ العارف بالله محمد بن موسى بن النعمان البرزالي القناني التلمساني، وصافحني وأخذ بيدي، وقال: أخذ بيدي الشيخ الصالح الزاهد أبو العباس أحمد بن محمد اللواتي، قال: أخذ بيدي زاهد أهل المغرب في وقته أبو الحسين يحيى بن محمد، وأخذ بيدي القاضي أبو الحسن بن واجب، قال أخذ بيدي القاضي أبو محمد عبد المنعم المذكور، وأخذ بيدي القاضي أبو زكريا يحيى بن محمد، أخذ بيدي الحافظ أبو القاسم خلف بن عبد الملك، قال وأخذ بيدي الحافظ أبو الخطاب عمر بن حسن بن دحية (الكلبي) ، قال أخذ بيدي الأشياخ أبو القاسم خلف بن عبد الملك بن مسعود بن بشكوال، وأبو محمد عبد المنعم بن محمد بن عبد الرحيم بن محمد الخزرجي، وأبو محمد عبد الحق بن عبد الملك العبدري، وغير واحد، قال: أخذ بيدي أبو محمد عبد الله بن محمد بن أيوب الفهري، قال أخذ بيدي أبو الحسن طاهر بن مفوز المعافري الحافظ، قال أخذ بيدي أبو الفتح وأبو الليث نصر بن الحسن بن أبي القاسم التنكتي الشاشي، قدم الأندلس مهاجرا، قال أخذ بيدي أبو بكر أحمد بن منصور بن خلف المغربي قال أخذ بيدي الشيخ والدي أبو القاسم منصور بن خلف المغربي، قال أخذ بيدي أبو بكر محمد بن علي المنقري بالبصرة، قال أخذ بيدي أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد الأعرابي بمكة حرسها الله قال أخذ بيدي الحسن بن علي بن عفان، قال أخذ بيدي الحسن بن عطية، قال أخذ بيدي قطرب الخشاب، قال أخذ بيدي يزيد بن البراء قال، أخذ بيدي أبي البراء بن عازب، قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فرحب بي وأخذ بيدي ثم قال لي: يا براء، أتدري لأي شيء أخذت بيدك؟ قال: قلت: خيرا يا نبي الله، قال: لا يلقى مسلم مسلما، فيبش به، ويرحب به، ويأخذ بيده، إلا تناثرت الذنوب بينهما، كما يتناثر ورق الشجر اليابس.

<<  <   >  >>