فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[ومن الجمعة]

قوله تحت رقم 3 -: "أكثروا من الصلاة على يوم الجمعة وليلة الجمعة".

قلت: ذكر الحديث ولم يخرجه ولا بين مرتبته. وقد أخرجه ابن عدى والبيهقي من حديث أنس وروى من حديث ابن عمر وعن صفوان بن سليم مرسلا وهو بمجموع ذلك حسن كما بينته في "الصحيحة 1407 وهو صحيح دون ذكر "ليلة الجمعة" لحديث أوس الذي قبله وهو مخرج في المصدر المذكور برقم 1527.

قوله تحت رقم 4 -: "وعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضئ له يوم القيامة وغفر له ما بين الجمعتين". رواه ابن مردويه بسند لا بأس به".

قلت: هكذا قال المنذرى في "الترغيب" 1 / 261 وهو مردود بقول الحافظ ابن كثير في "التفسير" 1 / 70:

"إسناده غريب".

قلت: وذلك لأن فيه خالد بن سعيد بن أبي مريم وهو مجهول العدالة قال في "التهذيب" بعد أن نقل عن ابن حبان أنه ذكره في "الثقات":

<<  <   >  >>