فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ومن التشريع الإسلامي أو: الفقه

قوله تحت رقم 1 -: وفي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الأغلوطات.

قلت: الجزم بنسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوهم أن الحديث ثابت وليس كذلك فانه من رواية عبد الله بن سعد عن الصنابحي عن معاوية بن أبي سفيان. أخرجه أبو داود وأحمد وغيرهما وعبد الله هذا قال دحيم: "لا أعرفه". وقال أبو حاتم: "مجهول". وقال الساجي: "ضعفه أهل الشام". ولذلك أشار الحافظ في "التقريب" إلى أنه لين الحديث إذا تفرد. ولم أجد له متابعا على هذا الحديث فهو ضعيف وقد أعله المناوي في "فيض القدير بما نقلناه عن الساجي والذين قبله فلا يغتر بسكوت أبي داود عليه ولا برمز السيوطي له بالحسن لما ذكرناه في المقدمة: القاعدة السابعة والثامنة.

<<  <   >  >>