<<  <   >  >>

[فصل: في اثبات الصوت لله تعالى]

ينطق الكتاب العزيز بذلك في مواضع:

منها في سورة القصص {فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ} [القصص: 30]

وفي سورة النمل {فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ} [النمل: 8] وفي طه {فَلَمَّا جَاءَهَانُودِيَ} [طه:11] .

والنداء لايكون إلا بصوت عند جميع أهل اللغة. وكذلك قوله تعالى: {فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى} [طه:31] .

والاستماع لايكون إلا لصوت مسموع.


1 لم أقف عليه.
2 رواه عبد الله بن أحمد في السنة (545) (1099) وأبو بكر النجاد في"الرد على من يقول بخلق القرآن" (14) والطبراني في"الكبير" (12650) وفي" الأوسط" (3937) والبيهقي في"الشعب" (10527) من حديث ابن عباس مرفوعاً.
قلت: وهذا حديث ضعيف جداً لضعف جويبر بن سعيد.

<<  <   >  >>