<<  <   >  >>

[طريقة الصوفية]

ولا ننكر الطريقة الصوفية وتنزيه الباطن من رذائل المعاصي المتعلقة بالقلب والجوارح، مهما استقام صاحبها على القانون الشرعي، والمنهج القويم المرعى، إلا أننا لا نتكلف له تأويلا في كلامه ولا في أفعاله، ولا نعول ونستعين ونستنصر ونتوكل في جميع أمورنا إلا على الله تعالى، وهو حسبنا ونعم المولى ونعم النصير.

وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.

قال ذلك: عبد الله ابن الشيخ محمد بن عبد الوهاب

–عفا الله عنه والمسلمين.

<<  <   >  >>