<<  <   >  >>

[الرسالة الثانية]

[مدخل]

...

رسالة للشيخ الإمام عبد الله ابن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب في حقيقة دعوة والده السلفية

كتبها بعد دخول معشر الموحدين مكة المشرفة مع الإمام سعود رحمه الله سنة 1218 ألف ومائتين وثماني عشرة، جواباً لمن سأله عما يعتقدونه ويدينون الله به. فأجاب رحمه الله بما ستقف عليه إن شاء الله تعالى، وهو الذي نعتقده وندين الله به لكي يعلم إخواننا الموحدون ما نحن عليه وأئمتنا ومشيختنا، وأنّا على ما كان عليه سلف هذه الأمة وأئمتنا في الأصول والفروع، وليعلموا أن ما افتراه علينا أعداء الله ورسله هو الخزي الفاضح، والإفك الواضح، والذي لا يحكيه، وينميه عن أهل الإسلام من يؤمن بالله واليوم الآخر، ويعلم أنه موقوف بين يدي الله يوم القيامة ومسئول عن ذلك، وحسبنا الله ونعم الوكيل وهذا نصها:

<<  <   >  >>