تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[صيغة الشبهة التي يوردها بعض أهل الأهواء]

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

قال الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن مفتي الديار النجدية المعروف بأبا بطين عليه الرحمة والرضوان.

أما بعد: فقد طلب مني بعض الإخوان أن أكتب له جوابا عما يورده بعض الناس من قوله صلى الله عليه وسلم: " إن الشيطان يئس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب" (1) .


(1) حديث صحيح - ورد عن عدة من الصحابة منهم جابر بن عبد الله وأبوهريرة وجرير بن عبد الله وأبو الدرداء وعبادة بن الصامت وغيرهم:
أما حديث جابر فله عنه طرق:
الأول: عن أبي سفيان عن جابر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ... فذكره- أخرجه الإمام أحمد في مسنده 3/313، ومسلم في صحيحه - كتاب صفات المنافقين وأحكامهم [2166] والترمذي في سننه- كتاب البر والصلة- باب ما جاء في التباغض4/330، وقال هذا حديث حسن. وأبو نعيم في الحلية 8/256، والبغوي في شرح السنة 13/103 وغيرهم.
الثاني: عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فذكره بدون ذكر (جزيرة العرب) أخرجه الإمام أحمد في مسنده 3/366، وأخرجه أيضا 3/384 موقوفا على جابر وله حكم الرفع.
الثالث: عن ماعز التميمي عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ... فذكره بدون ذكر (جزيرة العرب) أخرجه الإمام أحمد في مسنده 3/354، وابن أبي عاصم في السنة 1/10، والطبراني في مسند الشاميين [م بديع ص 201] وماعز التميمي ذكره ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل8/391، وبيض له، وقال الحافظ بن حجر في التعجيل ص 252 غير معروف.
وأما حديث أبي هريرة فرواه أبو نعيم في الحلية 7/86 عن أحمد بن القاسم بن =

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير