<<  <   >  >>

[فصل فيما يبطل الصلاة]

يبطلها ما أبطل الطهارة وكشف العورة عمدا لا إن كشفها نحو ريح فسترها في الحال أو لا وكان المكشوف لا يفحش في النظر واستدبار القبلة حيث شرط استقبالها واتصال النجاسة به إن لم يزلها في الحال والعمل الكثير عادة1 من غير جنسها لغير ضرورة والاستناد قويا لغير عذر ورجوعه عالما ذاكرا للتشهد الأول بعد الشروع في القراءة وتعمد زيادة ركن فعلي وتعمد2 تقديم بعض الأركان على بعض وتعمد السلام قبل إتمامها وتعمد إحالة المعنى في القراءة3 وبوجود سترة بعيده وهو عريان وبفسخ النية وبالتردد في الفسخ وبالعزم عليه وبشكه: هل نوى فعمل مع الشك عملا وبالدعاء بملاذ الدنيا وبالإتيان بكاف الخطاب لغير الله ورسوله أحمد وبالقهقهة وبالكلام ولو سهوا وبتقدم المأموم على إمامه ويبطلان4 صلاة إمامه وبسلامه عمدا قبل إمامه أو سهوا ولم يعده بعده وبالأكل وبالشرب5 سوى اليسير عرفا لناس وجاهل ولا تبطل إن بلع ما بين أسنانه بلا مضغ.


1 في:ن" "في العادة" بدل "عادة".
2 في "ن" "بتعمد" بزيادة الباء, في المواضع الثلاثة, "وبتعد السلام", "بتعمد إحالة المعني".
3 كفتح همزة "إهدنا",وضم تاء "أنعمت" وكسرها, وكسر كاف "إياك". نيل المآرب "1/150".
4 في "ن" "بطلان" بباء واحدة.
5 في "م", و"ن",و "ج": "والشرب".

<<  <   >  >>