تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[المبحث الثالث: مسؤولية آداء العلم]

[المطلب الأول: مسؤولية أدائه عملا]

...

المطلب الأوّل: مسؤوليّة أدائه عملاً

المسؤولية التي يتحملها طالب العلم تجاه العلم ذات شقين:

الأول: مسؤولية أدائه عملاً.

والثاني: مسؤولية أدائه تعليماً.

فأما عن مسؤولية أدائه عملاً فقد قال ابن مسعود - رضي الله عنه -: "من تعلَّم علماً لا يعمل به لم يزده العلم إلا كِبْراً"1.

وقال - رضي الله عنه -: "تعلَّموا، تعْلموا، فإذا علمتم فاعملوا"2.

وقال الحسن: "العالم الذي وافق علمه عمله"3.

وعنه قال: "عقوبة العالم موت قلبه. قيل له: وما موت القلب؟ قال: طلب الدنيا بعمل الآخرة"4.

وقال هلال بن العلاء: "طلب العلم شديد، وحفظه أشدُّ من طلبه، والعمل به أشدُّ من حفظه، والسلامة منه أشدُّ من العمل به، ثم أنشد يقول:

يموتُ قومٌ ويُحيي العِلْمُ ذِكْرَهٌمُ ... والجَهْلُ يُلْحِقُ أَمْوَاتاً بأَمْوَاتِ5

وقال الشافعي: "ليس العلم ما حُفِظَ، العلم ما نَفَع"6.


1 الترغيب والترهيب لأبي القاسم الأصبهاني 2/875.
2 جامع بيان العلم وفضله 1/705 رقم1266. وأخرجه الدارمي1/103، والخطيب في الاقتضاء 10.
3 جامع بيان العلم وفضله 1/698 رقم1241
4 جامع بيان العلم وفضله 1/667 رقم1156.
5 الترغيب والترهيب لأبي القاسم الأصبهاني 2/874.
6 تذكرة السامع والمتكلم ص 15.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير