<<  <   >  >>

الفصل الثاني: أنواع التوحيد وفي أيها وقع النزاع بين الرسل وأممهم

أحببت أن أكتب في هذا الفصل لجهل الكثيرين بأنواع التوحيد وعدم التفرقة منهم بين توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية، بل قد أنكر هذا التقسيم بعض العلماء والسبب عدم تفريقهم بين معنى كلمتي الإله والرب وحيث أنهم فسروا كلمة الإله بالقادر على الاختراع والخالق المالك، وهذا المعنى مختص بالرب, وأما الإله فهو المعبود كما مر معنا في الفصل السابق.

وسأبين في هذا الفصل أقسام التوحيد ثم شبهة المنكرين لهذا التقسيم والرد عليها، ثم أبين معنى أنواع التوحيد الثلاثة وفيما يلي يبان ذلك.

<<  <   >  >>