<<  <   >  >>

[عنوان المسألة وصور لها]

22- وهذه المسألة هي في: "الرجل أو الطائفة يقاتل منهم أكثر من ضعفيهم2 إذا كان في قتالهم منفعة للدين، وقد غلب على ظنهم أنهم يقتلون".

الصورة الأولى

23- كالرجل: يحمل وحده على صف الكفار ويدخل فيهم.

ويسمي العلماء ذلك: "الانغماس في العدو"؛ فإنه يغيب فيهم كالشيء ينغمس فيه فيما يغمره.


2 في الأصل: "ضعيفهم" وما أثبته هو الموافق للسياق وسيأتي ص (58) على الصواب ما يؤكد ما أثبته.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير