فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[باب في السبق والرمي]

النضال في الرمي والرهان في الخيل والسباق يكون في الرمي في الخيل والسبق مصدر سبق يسبق سبقا والسبق محرك الباء الشيء الذي يسابق عليه.

وحكى ثعلب عن ابن الاعرابي قال السبق: والخطر والندب والقرع والوجب كله الذى يوضع في النضال والرهان فمن سبق أخذه قال ويقال فيه كل فعل مشددا إذا اخذ يقال سبق إذا اخذ السبق وسبق إذا اعطى السبق قال وهذا من الاضداد وهو نادر وقال يعقوب بن السكيت فيما اخبرني المنذري عن ابي شعيب الحراني عنه الندب الخطر وانشد لعروه بن الورد:

ايهلك معتم وزيد ولم اقم ... على ندب يوما ولي نفس مخطر1

ورجل ندب إذا كان خفيفا فيما ينتدب له من الحوائج الاول محرك وهذا مخفف والندب ايضا مصدر ندبت القوم للنهوض اندبهم ندبا في غزو أو مهم فانتدبوا انتدابا وأما صفة السهام التي ترمي بها فهي الخاسق والخازق وهما معا المقرطس الذي إذا اصاب القرطاس أو الشن خزقه أي ثقبه والخزق الثقب ويقال خذق الطائر ومرق إذا رمى بذرقه خذق بالذال لا غير وأما الحابي من السهام فهو الذي يقع على الأرض ثم يزحف إلى الهدف يقال حبا الصبي يحبوا حبواوزحف يزحف زحفا اول ما يتحرك على استه وبطنه فإذا مشى على رجله اول ما يمشي فهو دارج ومنه قوله:

يا ليتني علقت غير خارج ... أم صبي قد حبا ودارج2

فاذا اصاب السهم القرطاس أو الشن المنصوب فنفذ منه ومضى ولم يؤثر فيه فهو صادر وجمعه صوارد وجمع الحابي جواب كما يرى وقد صرد السهم يصرد صردا واصردته انا والصرد الطعن النافذ وقال المنقرى:


1 البيت في افصلاح 44، وتهذيبه 1/128، واللسان ندب وخطر، وغيرها. ومعتم وزيد: قبيلتان، يقول في هذا البيت: أتهلك هاتان القبيلتان ولم أخاطر بفسي في الحرب من أجلها وأنا ممن يصلح لذلك يوبخ نفسه بذلك.
2 الشطران بلا نسبة في اللسان درج.

<<  <   >  >>