<<  <   >  >>

كتاب "سيرة النبي صلى الله عليه وسلم" للعلامة شبلي النعماني وتكملته للعلامة السيد سليمان الندوي

" عرض وتحليل "

أ. د/ تقي الدين بن بدر الدين ندوي

بسم الله الرحمن الرحيم

[المبحث الأول: التعريف بالمؤلفين بإيجاز]

العلامة شبلي النعماني:

هو العلامة الفاضل المؤرخ والأديب البحاثة والكاتب القدير والمتكلم الكبير، الشيخ محمد شبلي بن الشيخ حبيب الله، ولد بقرية "بندول" من أعمال (أعظم جراه) (1) سنة أربع وسبعين ومائتين وألف من الهجرة، الموافق لشهر مايو - أيار سنة 1857م (2) .

اعتنق جده الأعلى "شيوراج سنغ" الإسلام قبل أربعة قرون تقريباً، وكان أصله من "راجبوت" وهم طبقة عليا من الهندوس ومن خصائصهم الفروسية والشجاعة والقيادة.

سماه أبوه محمد شبلي، لكن شبلي اقتصر على (شبلي) وأضاف إليه النعماني، نسبة إلى مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله تعالى.

وقد نشأ في بيئة علمية فتعلم القرآن واللغة الفارسية في قريته، وقرأ اللغة العربية على أستاذ العلماء فاروق علي العباسي (3) المتوفى سنة 1327? وأخذ منه المنطق والحكمة، وبرز فيهما ولازمه مدة طويلة حتى شهد له شيخه محمد فاروق الجرياكوتي بالمهارة في الحكمة، وكان يقول له: "أنا أسد وأنت شبلي" (4) .

وقد أخذ شبلي الفقه من العالم الفقيه الأصولي إرشاد حسين المجددي


(1) (أعظم جراه) هي مدينة بشمال الهند (اترابراديش) .
(2) انظر: "نزهة الخواطر" (8/189) وحياة شبلي ص (68) .
(3) هو الشيخ الفاضل العلامة محمد فاروق بن علي أكبر العباسي الجرياكوتي أحد الأفاضل المشهورين في الهند المتوفى سنة 1327? "نزهة الخواطر" (8/476ـ477) .
(4) حياة شبلي ص (74) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير