تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[منهجي في التحقيق]

1- مقابلة النسخ بعضها مع بعض، وقد اتبعت فيها ما يلي:

أ- اعتمدت النسخة الأولى أصلاً في تحقيق الكتاب، لما ذكرته آنفاً.

ب- اتبعت جميع ما في النسخة الخطية "الأصل" إلا ما رأيته حريّاً بالتصحيح، أو بالحذف أو الإضافة مع التنبيه على ذلك في الهامش.

ج- كل زيادة عن النسخة الخطية "الأصل" سواء من إحدى النسخ، أو من إحدى الكتب التي نقل عنها المؤلف، أو من عندي، فإني أضعها بين معقوفتين هكذا: [] ، وأنبه على ذلك في الهامش.

د- كل نص وجد في النسخة الأصلية، ولم يوجد في النسختين الأخريين "م" و"ش"، أو المطبوعة، فإني أضعه بين قوسين هكذا: () ، وأشير في الهامش إلى أنه سقط من "م"و"ش" أو أحداهما، أو من المطبوعة.

2- حاولت قدر الإمكان أن أوثق النقول بإرجاعها إلى مصادرها.

3- حرصت على مقابلة النص المنقول مع مصدره الذي نُقل منه، وهذه المقابلة ليست حرفية، وإنما لبيان بعض الكلمات الناقصة أو الجمل أوالعبارات الزائدة أحياناً.

4- عزوت الآيات إلى سورها.

5- خرجت الأحاديث الواردة في الكتاب، وكذلك بعض الآثار.

6- أشرت إلى بدء أوراق المخطوطة "الأصل" ليسهل الرجوع إليها.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير