<<  <   >  >>

[الفصل الثالث: الثقافة الإسلامية والقوى المعادية]

[معركة الإسلام في الحياة]

[معركة تصحيح شامل دائم]

...

معركة الإسلام في الحياة معركة تصحيح شامل دائم:

1- من طبيعة الإسلام -عقيدة وحركة- أنه في معركة مستمرة ذات جوانب متعددة.. فهو في معركة مع الانحراف عن التوحيد ترمي إلى تحرير العقول من الشك والشرك، والخرافة والوهم، والجمود على موروثات الباطل، وتقليد الآباء في الضلال، وهو في معركة مع النفوس والضمائر ترمي إلى إقامتها على منهج الفطرة السوي.. في صفائه وطهره، ونقائه ونوره، حتى لا تستبد بها الأهواء، ولا تستغرقها الشهوات، فتشدها إلى تراب الأرض، وتكبلها بأغلال الحياة، وتنأى بها عن السمو إلى أرفع الآفاق. وهو في معركة مع الأوضاع الفاسدة.. في علاقات البشر، وشئون الحكم والتربية، ونظم الاجتماع والاقتصاد، وسائر ضروب النشاط الإنساني.

إن الإسلام في معركة عامة شاملة دائمة، ليس القتال إلا بعض صورها ووسائلها، فإذا كانت المشاعر تتجه في بعض المواقف إليه، وإذا كانت النفوس تندفع في بعض المواطن طلبًا لخوض ميادينه، فليس مرد الأمر في ذلك المشاعر الملتهبة أو النفوس المتوثبة، فقد يكون

<<  <   >  >>