<<  <   >  >>

[الفصل الرابع: خطط المبشرين والمستشرقين]

[الغزو الاستعماري والتبشير]

[الغزو الفكري: أبعاده ومواجهته]

...

الغزو الاستعماري والتبشير الغزو الفكري: أبعاده ومواجهته:

1- لقد استطاعت قوى الشر أن تحتل بعض المواقع الرئيسة في هذا الحصن الإسلامي الشامخ، حين حاولت -بالغزو الفكري وبعث الجاهلية بصورة جديدة- أن تفصل بين هذا الجيل وبين إسلامه، مصمِّمَة بذلك على استئصال استمرار الإسلام في المسلمين، والقضاء على أن يكون للإسلام ناس يتحرك بهم إلى أهدافه.

وانطلقت هذه القوة التي يجمعها الحقد على الإسلام ويحركها العداء للمسلمين -على ما بينها من تنافر واختلاف- لتحقيق الغرض القديم للجاهلية على مدار الزمن، فاستغلت التدهور الفكري، والاضطراب السياسي، والضعف والتمزق والانقسام، فسيطرت على البلاد الإسلامية وأخضعتها بالقوة والتآمر الماكر لنير استعمارها، وإذا كانت هذه القوى الاستعمارية قد احتلت الأرض، وسلبت الأموال، واستغلت الخيرات، وعاثت في البلاد الفساد، فقد كانت أخطر النتائج التي أعقبت هذا الغزو الصليبي الجديد، تلك التبعية الثقافية، التي بدأت إعجابًا بالمظاهر المدنية، والمبتكرات الصناعية، وتحولت -نتيجة الالتقاء بالغرب والأخذ عنه-

<<  <   >  >>