فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[باب في الأقضية والشهادات]

والبينة على المدعي واليمين على من أنكر ولا يمين حتى تثبت الخلطة أو الظنة كذلك قضى حكام أهل المدينة وقد قال عمر بن عبد العزيز تحدث للناس أقضية

<<  <   >  >>