<<  <   >  >>

البراء رضي الله عنه قال: "تعدون أنتم الفتح فتح مكة، وقد كان فتح مكة فتحاً، ونحن نعد الفتح بيعة الرضوان يوم الحديبية"1 الحديث.

وأخرجه ابن سعد من طريق أبي إسحاق عنه بلفظ: "أما نحن فنسمي الذي يسمون فتح مكة يوم الحديبية بيعة الرضوان"2.

ومنها حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما:

(163) قال ابن جرير: حدثنا محمد بن المثنى قال حدثني يحيى بن حماد3: قال ثنا أبو عوانة4 عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال: "ما كنا نعد فتح مكة إلا يوم الحديبية"5.

وأخرجه من طريق أبي عبيدة6 المسعودي عن الأعمش به بلفظ: "ما كنا نعد الفتح إلا يوم الحديبية" 7.

سند هذا الحديث فيه تدليس الأعمش وأبي سفيان، لكنه منجبر بشاهده من الحديثين السابقين في الصحيح.

ومنها ما أخرجه البيهقي من مرسل عروة بن الزبير والزهري:

(164) قال: أخبرنا أبو الحسن بن الفضل القطان قال: أخبرنا أبو بكر8 بن عتاب قال: حدثنا القاسم بن عبد الله بن المغيرة قال: حدثنا ابن أبي أويس9 قال: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن عمه موسى بن عقبة، ح.

وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال: أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل قال: حدثنا جدي10


1 صحيح البخاري مع الفتح، كتاب المغازي: 4150، وتقدم تخريجه برقم (9) .
2 الطبقات الكبرى 2/105.
3 يحيى بن حماد بن زياد الشيباني مولاهم البصري، ختن أبي عوانة، ثقة، مات سنة خمس عشرة ومائتين، /خ، م، خد، ت، س، ق/. تقريب: 374.
4 هو: وضاح بن عبد الله اليشكري.
5 تفسير ابن جرير 26/70.
6 عبد الملك بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي، أبو عبيدة المسعودي ثقة من السابعة: م، د، س، ق. تقريب: 220.
7 تفسير ابن جرير 26/70.
8 هو: محمد بن أبي عتاب الأعين.
9 هو: إسماعيل بن أبي أويس.
10 هو: الفضل بن محمد بن المسيب.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير