<<  <   >  >>

[المبحث الثاني: نتائج غزوة الحديبية]

لقد تمخضت هذه الغزوة عن نتائج عظيمة لم تتوافر في غزوة قبلها أو بعدها فيما أعلم، وأهمها ما يلي:

أولاً: ترتبت على الصلح آثار إيجابية ضخمة منها ما يلي:

أ - اعترفت قريش في هذه المعاهدة بكيان المسلمين، فالمعاهدة دائماً لا تكون إلا بين ندين، وكان لهذا الاعتراف أثره في نفوس القبائل المتأثرة بموقف قريش الجحودي، حيث كانوا يرون أنها الإمام والقدوة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير