فصول الكتاب

<<  <   >  >>

المبحث الثاني: حكم الاستعانة بالمشرك:

جاء في حديث المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بسر بن سفيان الخزاعي عيناً إلى مكة1.

وقد استدل بعض العلماء بقصة بسر هذه على جواز الاستعانة بالمشركين في الجهاد.

قال ابن القيم: "إن الاستعانة بالمشرك المأمون في الجهاد جائزة عند الحاجة، لأن عينه الخزاعي كان كافراً إذ ذاك، وفيه من المصلحة أنه أقرب إلى اختلاطه بالعدو وأخذه أخبارهم"2 اهـ.


1 انظر ص:99.
2 زاد المعاد 3/301.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير