<<  <   >  >>

المبحث الخامس: هل كتب النبي صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية حقيقة؟:

جاء في حديث البراء رضي الله عنه عند البخاري: "فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم الكتاب - وليس يحسن يكتب - فكتب: هذا ما قاضى عليه محمد بن عبد الله"1.

فأخذ أبو الوليد الباجي بظاهر هذه الرواية، وقال: "إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب حقيقة"2، وقد أنكر عليه ذلك علماء عصره ورموه بالزندقة.

قال ابن حجر تعليقاً على الرواية السابقة: وقد تمسك بظاهر هذه الرواية أبو الوليد الباجي فادعى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب بيده بعد أن لم يكن يحسن يكتب، فشنع


1 انظر حديث رقم (103) .
2 حكاه القاضي عياض، وذكر أن الباجي ألف في ذلك رساله سماها تحقيق المذهب من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كتب. ترتيب المدارك 4/805.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير