تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وعقاب فاستوت بنا الأرض حتى أنزله على الحديبية، وهي نزح1 فألقى فيها سهماً أو سهمين من كناته ثم بصق فيها ثم دعا ففارت عيونها حتى إني لأقول أو نقول لو شئنا لاغترفنا بأيدينا"2.

وذكر ابن حجر أن الحديث أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده من طريق موسى بن عبيدة عن عبد الله عن عبد الله بن عمرو بن أسلم عن ناجية بن جندب قال: كنا بالغميم فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر قريش أنها بعثت خالد بن الوليد في جريدة خيل ... "3.

وقال ابن حجر أيضاً: "ووقع لنا بعلو في المعرفة لابن منده، وكذا أخرجه ابن السكن" ا. هـ4

وذكر ابن حجر أنه ورد في رواية ابن منده وابن السكن "ناجية بن جندب أو جندب بن ناجية" بالشك5، مثل رواية الطبراني.

والحديث أخرجه أبو نعيم6 من طريق الطبراني بسنده.

وهذا حديث ضعيف لأن في سنده موسى بن عبيدة الربذي ضعيف، وقد أشار إلى ذلك الهيثمي7 وابن حجر8.

(51) وقال البزار حدثنا إسحاق9 بن بهلول الأنباري حدثنا محمد10 ابن


1 النزح - بالتحريك -: البئر التي أُخذ ماؤها. النهاية 5/40.
2 المعجم الكبير 2/193 - 194.
3 الإصابة 10/124.
4 الإصابة 10/124.
5 الإصابة 10/124.
6 دلائل النبوة: 146.
7 مجمع الزوائد 6/144.
8 الإصابة 10/124.
9 إسحاق بن بهلول بن حسان، أبو يعقوب التنوخي الأنباري الحافظ الناقد، قال الخطيب: كان ثقة مات بالأنبار في ذي الحجة سنة اثنتين وخمسين ومائتين وله ثمان وثمانون سنة. تذكرة الحفاظ 2/518.
10 محمد بن إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك - بالفاء مصغراً - الديلي مولاهم، المدني أبو إسحاق، صدوق، مات سنة ثمانين ومائة على الصحيح: ع. تقريب: 290.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير