<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[التوصية]

لذلك فإن التوصية إزاء هذا الكتاب "مستعدين للمجاوبة" هي:

1- عدم تداوله لما يثيره من فتنة وكراهية للنصارى بسبب تكذيبه للقرآن وافترائه على علماء الإسلام وازدرائه بالأنبياء والمرسلين.

2- ونشر هذا الرد ملحقا بمجلة الأزهر لأن التجاوزات التي تضمنها هذا الكتاب قد نشرت بين الناس، الأمر الذي يجعل الرد عليه واجبا لتحصين العقول ضد الأكاذيب والافتراءات.. وليعلم الذين يسلكون هذا الطريق المعوج أن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف قائم على حراسة الشأن الديني لإحقاق الحق ولإشاعة الوفاق بين المتدينيين بكل ديانات السماء.

والله من وراء القصد.. منه نستمد العون والتوفيق،

دكتور/ محمد عمارة

عضو مجمع البحوث الإسلامية

بالأزهر الشريف

<<  <   >  >>