تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[المبحث الثاني: في سكان دار الإسلام من غير المسلمين]

المبحث الثاني: في سكان دار الإسلام

يسكن دار الإسلام نوعان من الناس:

النوع الأول: المسلمون وبيانهم لا يحتاج إلى تعريف.

النوع الثاني: غير المسلمين - المعاهدون وهم على صنفين:

المطلب الأول: الصنف الأول الذميون وفيه ثمانية فروع:

الذميون وهم غير المسلمين الذين يلتزمون أحكام الإسلام العامة، ويدفعون الجزية، ويقيمون إقامة مؤبدة في دار الإسلام.

ولسكان دار الإسلام سواء كانوا من المسلمين أو من غير المسلمين كالذميين والمستأمنين العصمة في أنفسهم وأموالهم، لأن العصمة في السريعة الإسلامية تكون بأحد أمرين بالإيمان أو الأمان، ومعنى الإيمان الإسلام فمن أسلم فقد عصم دمه وماله بالإسلام.

لحديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ويؤمنوا بي وما جئت به، فإذا فعلوا ذلك فقد عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله".1

فالرسول صلى الله عليه وسلم يبين لنا في هذا الحديث أن من نطق بالشهادتين فهو معصوم الدم والمال.


1 أخرجه البخاري 1/243 باب وجوب الزكاة، ومسلم (1/52) كتاب الإيمان حديث 34. واللفظ له.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير