تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[المبحث الرابع: في حكم دخول الكفار الحرم المدني وسائر المساجد]

تمهيد

قبل أن نبين اختلاف الفقهاء في حكم دخول الكافر الحرم المدني وغيره من المساجد ينبغي أن نذكر بعض النصوص التي وردت في تحريم المدينة وبينت حدودها، وقد وردت أحاديث كثيرة في تحريم المدينة وبيان حدودها: منها:

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "حرم ما بين لابتي1 المدينة على لساني".2

وفي رواية أخرى: "ما بين لابتيها حرام".3

2- وعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن إبراهيم حرم مكة وإني حرمت المدينة ما بين لابتيها لا يقطع عضاضها 4، ولا يصاد صيدها".5


1 اللابة الحرة والحرة هي الأرض ذات الحجارة السوداء ولابتي المدينة حرتيها الشرقية والغربية. انظر: المصباح المنير 2/561.
2 أخرجه البخاري 1/321 كتاب الحج باب حرم المدينة واللفظ له ومسلم 2/991 كتاب الحج باب فضل المدينة.
3 أخرجه البخاري 1/321 كتاب الحج باب لابتي المدينة، ومسلم 2/1000 كتاب الحج باب فضل المدينة.
4 عضاضها: العضاة كل شجر له شوك. المصباح المنير 1/215.
5 أخرجه مسلم 2/991 كتاب الحج باب فضل المدينة.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير