فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سُورَةُ يُونُسَ

[264] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قَوْلُهُ تَعَالَى: أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ مِنْهُمْ أَنْ أَنْذِرِ النَّاسَ ... الْآيَةَ. [2] .

«534» - قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: لَمَّا بَعَثَ اللَّهُ تعالى محمداً صلى اللَّه عليه وسلم رَسُولًا، أَنْكَرَتْ [عَلَيْهِ] الْكُفَّارُ وَقَالُوا: اللَّهُ أَعْظَمُ مِنْ أَنْ يَكُونَ رَسُولُهُ بَشَرًا مِثْلَ مُحَمَّدٍ. فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ.

[265] قَوْلُهُ تَعَالَى: وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ... الْآيَةَ. [15] .

«535» - قَالَ مُجَاهِدٌ: نَزَلَتْ فِي مُشْرِكِي مَكَّةَ. وَقَالَ مُقَاتِلٌ: وَهُمْ خَمْسَةُ نَفَرٍ:

عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ الْمَخْزُومِيُّ، وَالْوَلِيدُ بْنُ الْمُغِيرَةِ، وَمُكْرَزُ بْنُ حَفْصٍ، وَعَمْرُو ابن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَيْسٍ الْعَامِرِيُّ، وَالْعَاصِي بْنُ عَامِرٍ، قالوا للنبي صلى اللَّه عليه وسلم: ائْتِ بِقُرْآنٍ لَيْسَ فِيهِ تَرْكُ عِبَادَةِ اللَّاتِ وَالْعُزَّى.

«536» - وَقَالَ الْكَلْبِيُّ: نَزَلَتْ فِي الْمُسْتَهْزِئِينَ، قَالُوا: يَا مُحَمَّدُ، ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا فِيهِ مَا نَسْأَلُكَ.


(534) بدون إسناد، وعزاه في الدر (3/ 299) لابن جرير وابن أبي حاتم وأبي الشيخ وابن مردويه. وهو عند ابن جرير (11/ 58) بسند فيه بشر بن عمارة وهو ضعيف.
(535) بدون إسناد.
(536) الكلبي متهم بالكذب. [.....]

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير