فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سُورَةُ الْأَنْبِيَاءِ

[310] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قَوْلُهُ تَعَالَى: إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى ... الآية. [101] .

«616» - أَخْبَرَنَا [أَبُو عُمَرَ] بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَمْرٍو الْمَاوَرْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ ابن مُحَمَّدِ بْنِ نَصْرٍ الرَّازِيُّ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ، قَالَ: أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ المديني، قال: حدثنا يَحْيَى بْنُ نوح، قال: حدثنا أَبُو بَكْرِ [بْنُ] عَيَّاشٍ، عَنْ عَاصِمٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبُو رُزَيْنٍ عَنْ [أَبِي] يَحْيَى، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:

آيَةٌ لَا يَسْأَلُنِي النَّاسُ عَنْهَا، لَا أَدْرِي أَعَرَفُوهَا فَلَمْ يَسْأَلُوا عَنْهَا، أَوْ جَهِلُوهَا فَلَا يسألون عنها؟ قيل: وَمَا هِيَ؟ قَالَ: لَمَّا نَزَلَتْ: إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ شَقَّ عَلَى قُرَيْشٍ، فَقَالُوا: يَشْتُمُ آلِهَتَنَا؟ فَجَاءَ ابْنُ الزِّبَعْرَى فَقَالَ: مَا لَكُمْ؟ قَالُوا: يَشْتُمُ آلِهَتَنَا، قَالَ: فَمَا قَالَ؟ قَالُوا: قَالَ: إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ قَالَ: ادْعُوهُ لِي، فلما دُعِي


(616) أخرجه الطبراني في الكبير (12/ 153) .
وذكره الهيثمي في المجمع (7/ 69) وقال: فيه عاصم بن بهدلة وقد وثق وضعفه جماعة أ. هـ.
قلت أخرج ابن جرير في تفسيره عن ابن عباس مثله (17/ 77) .
من طريق عطاء بن السائب، وعطاء اختلط. [.....]

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير