فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سُورَةُ الْمُجَادَلَةِ

[410] بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ.

قَوْلُهُ تَعَالَى: قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا الْآيَةَ. [1] .

«788» - أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْغَازِي، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عَمْرٍو مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْحِيرِيُّ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى، قَالَ:

أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، قال: حدَّثنا محمد بْنُ أَبِي عُبَيْدَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ تَمِيمِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ عُرْوَةَ، قَالَ:

قَالَتْ عَائِشَةُ: تَبَارَكَ الَّذِي وَسِعَ سمعه كل شي، إِنِّي لَأَسْمَعُ كَلَامَ خَوْلَةَ بِنْتِ ثَعْلَبَةَ، وَيَخْفَى عَلَيَّ بَعْضُهُ، وَهِيَ تَشْتَكِي زَوْجَهَا إِلَى رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم، وَهِيَ تَقُولُ:

يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَبْلَى شَبَابِي، وَنَثَرْتُ لَهُ بَطْنِي، حَتَّى إِذَا كَبِرَ سِنِّي، وَانْقَطَعَ وَلَدِي-


(788) أخرجه البخاري تعليقاً في كتاب التوحيد ترجمة الباب (9) باب وَكانَ اللَّهُ سَمِيعاً بَصِيراً قبل الحديث (7386) .
وأخرجه النسائي في الطلاق (6/ 168) .
وفي التفسير (590) .
وأخرجه ابن ماجة في المقدمة (188) .
وفي الطلاق (2063) .
وأخرجه الحاكم في المستدرك (2/ 481) وصححه ووافقه الذهبي.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير