تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

8 - حَدَّثَنَا مِسْعَرُ بْنُ كِدَامٍ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَيْسَرَةَ، عَنِ النَّزَّالِ بْنِ سَبْرَةَ، قَالَ: خَطَبَنَا ابْنُ مَسْعُودٍ

حِينَ اسْتُخْلِفَ عُثْمَانُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَقَالَ: «أَمَّرْنَا خَيْرَ مَنْ بَقِيَ، وَلَمْ نَأْلُ»

9 - حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، ثنا أَبُو الأَصْبَغِ، قَالَ: سَمِعْتُ كَثِيرَ بْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ:

«لَا تَفُوتُ صَلَاةٌ، حَتَّى يُنَادَى بِالْأُخْرَى»

10 - حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، ثنا جَوَّابٌ التَّيْمِيُّ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ سُوَيْدٍ، قَالَ: " قَالَ رَجُلٌ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ: إِنَّ

لِي جَارًا لَا أَرَاهُ إِلَّا خَبِيثًا، وَهُوَ يَدْعُونِي، فَأَتَحَرَّجُ أَنْ آتِيَهُ، وَأَتَحَرَّجُ أَنْ لَا آتِيَهُ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ: «ائْتِهِ، فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَيْهِ»

11 - حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنِ مَيْسَرَةَ، عَنِ النَّزَّالِ بْنِ سَبْرَةَ، قَالَ: " كَتَبَ إِلَيْنَا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ثَلَاثًا:

«تَعَلَّمُوا الْمَشْيَ حُفَاةً وَاحْتَفُوا، وَشَمِّرُوا الأُزُرَ، وَتَعَلَّمُوا الرَّمْيَ»

12 - حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مَيْسَرَةَ، عَنْ حَوْطٍ الْعَبْدِيِّ، قَالَ:

«جَعَلَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ عَلَى بَيْتِ الْمَالِ، وَكَانَ إِذَا مَرَّ بِي دِرْهَمُ زَيْفٍ كَسَرْتُهُ»

13 - حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ، ثنا إِيَادُ بْنُ لَقِيطٍ، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ قَيْسٍ، قَالَ: " ذَكَرُوا عِنْدَ حُذَيْفَةَ

مَسَّ الذَّكَرَ، قَالَ: «فَأَخَذَ حُذَيْفَةُ بِأَنْفِهِ»

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير