تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

الفصل الثاني: كيف تغير الكلمات معانيها 1؟

يوجد في تطور اللغة فرق بين الصوتيات والصرف والمفردات.

فالنظام الصوتي يستقر منذ الطفولة ويستمر طول الحياة، فالإنسان يحتفظ حتى آخر حياته بمجموعة الحركات التي تعودت عليها أعضاؤه الصوتية منذ طفولته اللهم إلا أن يحدث له عارض ناتج من التعليم، وذلك في حالة أن يتلقن نطقا أجنبيا يحل محل النطق القومي. النظام الصرفي ثابت أيضا. نعم إن استقراره يتطلب وقتا أطول، ولكنه بعد أن يستقر لا يعتريه تغير يذكر. ذلك بأن الصرف لا يتغير في أثناء جيل واحد، بل هو كالصوتيات إنما يتغير في الانتقال من جيل إلى جيل. فالنظام الصوتي والنظام النحوي إذا ما اكتسبا مرة بقيا طول العمر، ويدينان باستقرارهما إلى استقرار ذهنية المتكلم.

أما المفردات فعلى العكس من ذلك لا تستقر على حال، لأنها تتبع الظروف. فكل متكلم يكون مفرداته من أول حياته إلى آخرها بمداومته على الاستعارة ممن يحيطون به. فالإنسان يزيد من مفرداته ولكنه ينقص منها أيضا ويغير الكلمات في حركة دائمة من الدخول والخروج. ولكن الكلمات الجديدة لا تطرد القديمة دائما، فالذهن يروض نفسه على وجود المترادفات والمتماثلات


1 انظر على وجه العموم: بريال BREAL، رقم 55؛ ونيروب، رقم 105، مجلد 4 ورقم 186 ويابرج JABERG، رقم 38 مجلد 25، ص561 وما يليها "وذلك عن مراجع المسألة وتاريخها". وانظر خاصة ا. لتريه E. LITTRE: COMMENT LES MCTS CHANGENT DE SENS "مع مقدمة وتعليقات لميشيل بريال، باريس 1888"؛ ا. مييه. COMMENT les mots changent de sens. رقم 2، 1905-1906، ص38؛ وباول PAUL، رقم 188، فصل 4، وبرسون PERSSON، رقم 190، مجلد 2، ص968 وما يليها.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير