تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[كتاب الحج والعمرة]

*أجمعوا 1 على أن الحج أحد أركان الإسلام، وأنه فرض على كل مسلم حر، بالغ، عاقل، مستطيع في العمر مرة 2.

*واختلفوا في العمرة:

فقال أبو حنيفة ومالك: هي سنة 3.

وقال الشافعي 4 وأحمد 5: فرض.

*ويجوز فعل العمرة في كل وقت بلا كراهة عند الثلاثة 6.

وقال مالك: يكره أن يعتمر في السَّنة مرتين 7.

وقال بعض أصحابه: يعتمر في كل شهر مرة 8.


1 الإجماع (54) ، مراتب الإجماع (5) ، تبيين الحقائق (2/3) ، الجامع للقرطبي (4/142) ، أحكام القرآن لا بن العربي (1/287) ، المهذب (1/194) ، المغني (3/217) ، نيل الأوطار (1/280) .
2 كلمة (مرة) أسقط الحرفان الأولان منهما في الأصل.
3 المختار (1/157) ، الموطأ (180) .
4 هذا هو أصح القولين عنه، والقول الآخر: أنها سنة.
وانظر: الأم (2/144) ، الروضة (3/17) .
5 هذا قوله المشهور عنه، وعنه روايتان أخريان: الأولى: أنها سنة، اختارها ابن تيمية، والثانية: أنها واجبة على أهل مكة.
وانظر: المغني (3/223) ، الإنصاف (3/387) .
6 فتح العزيز (7/76) ، المغني (3/226) .
وقال الحنفية: يكره أن يعتمر في يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق.
وانظر: البدائع (2/227) .
7 الموطأ (180) ، المقدمات (1/400) .
8 قال ابن حبيب المالكي: لا بأس بالعمرة في كل شهر مرة، وأجاز ابن الماجشون، وابن الموّاز، ومطرف تكرارها في العام الواحد. وانظر: المنتقى (2/235) ، أسهل المدارك (1/515) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير