فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[الفصل الثاني عشر طور التمييز]

[النمو الجسمي والفسيولوجي]

...

الفصل الثاني عشر: طور التمييز

تمتد مرحلة سن التمييز أو "الطفولة المتأخرة كما تسمى أحيانًا في المؤلفات المتخصصة" من سن 6 أو 7 سنوات حتى بداية البلوغ الجنسي في سن 12سنة تقريبًا، أي: أنها تشمل مرحلة المدرسة الابتدائية تقريبًا, وفيها يبطؤ معدل النمو، إلّا أن الطفل يواجه فيها تحديات كثيرة تتطلب أساليب توافق جديدة؛ ففيها يُعَدِّلُ الوالدان وغيرهما من الأشخاص المهمين في حياة الطفل "ومنهم المدرسون" التوقعات من الطفل بالنسبة للسلوك الملائم, كما أنها مرحلة الجهد المركَّز لمعرفة الذات والبيئة, بطريقة تختلف عن المراحل السابقة في الحياة.

وخلال هذه المرحلة يتمُّ التركيز على اكتساب وإتقان المهارات الأساسية, وهي مهمة تقع مسئولياتها على عاتق المدرسة, إلّا أن المجتمع يتوقع لطفل هذه المرحلة أيضًا أن يتقن بعض المهارات الشخصية والاجتماعية الأخرى, وتسهم الأسرة مع المدرسة في إكساب الطفل هذ المهارات, كما ينشغل أطفال هذه المرحلة في كثيرٍ من الأنشطة التي تنمِّي فيهم الشعور بالإنجاز على حد تعبير إريكسون "راجع الفصل الثالث". ونجاح الطفل في اكتساب هذه المهارات المتوقعة يؤدي إلى تدعيم مفهومٍ صحيٍّ وسليمٍ للذات من خلال المهام المطلوبة لهذه المرحلة.

ونعرض فيما يلي خصائص النمو في هذه المرحلة.

النمو الجسمي والفسيولولجي:

مرحلة الطفولة المتأخرة هي فترة نموٍّ جسميٍّ بطيءٍ وموحَّد تقريبًا؛ فبالنسبة للطول نجد في بداية المرحلة "في سن السادسة" أن متوسط طول الطفل الولد في مصر كما تحدده إحصاءات إدارة الصحة المدرسية هو 110.7 سم, والبنت 109.8، وحين يصلا إلى سن 12 سنة, يكون متوسط طول الولد 138.5 سم, بينما يكون متوسط طول البنت 141.5 سم، ومعنى ذلك أن الفروق الفردية الطفيفة التي كانت لصالح الذكور في البداية تصبح لصالح الإناث في النهاية.

ويرجع تفوّق البنات على البنين في الطول في نهاية هذه المرحلة إلى أن الذكور يبدأون البلوغ بعد البنات بسنة تقريبًا, ولذلك فإنهم في العادة يكونون في

<<  <   >  >>