<<  <   >  >>

2- تعريف الجماعة لغة واصطلاحا:

الجماعة لغة:

الجماعة: اسم مصدر اجتمع يجتمع اجتماعا وجماعة، وصارت لفظة الجماعة تطلق على القوم المجتمعين بالنقل، حتى صارت حقيقة عرفية في القوم المجتمعين1.

وقال ابن تيمية: "الجماعة هي الاجتماع، وضدها الفرقة، وإن كان لفظ الجماعة قد صار اسما لنفس القوم المجتمعين"2.

والجمع: اسم لجماعة الناس، والإجماع: الاتفاق والإحكام، يقال: أجمع الأمر أي أحكمه، ومنه إجماع أهل العلم، أي: اتفاقهم على حكم مسألة.

الجماعة اصطلاحًا:

ذكر الإمام الطبري الأقوال في معنى الجماعة، ونقلها عنه ابن حجر3، ورد الأقوال إلى أربعة أقوال هي:

- السواد الأعظم من أهل الإسلام.

- أئمة العلماء المجتهدين المتبعين لمنهج الفرقة الناجية.

- الصحابة على وجه الخصوص.

- المجتمعون على أمير شرعي.

وكذا قال الشاطبي، وزاد قولا خامسا وهو جماعة أهل الإسلام4.

وبمحاولة الجمع والتوفيق بين هذه الأقوال المتعددة، يلاحظ أن جملة هذه المعاني تؤول إلى معنيين اثنين:

1- ما عليه أهل الحق من الاتباع وترك الابتداع، وهو المذهب الحق الواجب اتباعه والسير على منهاجه، وهذا معنى تفسير الجماعة بالصحابة، أو أهل العلم والحديث، أو الإجماع، أو السواد الأعظم، فهي كلها ترجع إلى معنى واحد هو: ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فيجب الاجتماع على الاتباع حينئذ، ولو كان المتمسك بهذا قليلا، وهذا معنى علمي، ويشهد له قول ابن مسعود رضي الله عنه: "إنما الجماعة ما وافق طاعة الله، وإن كنت وحدك"5.


1 لسان العرب لابن منظور "2/ 355-361"، والمعجم الوسيط إصدار مجمع اللغة العربية "1/ 140، 141".
2 مجموع الفتاوى "3/ 157".
3 فتح الباري لابن حجر "13/ 37".
4 الاعتصام للشاطبي "2/ 263".
5 شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي "1/ 109".

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير