فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والحسن بن أبي محمد. والعقب من الحسن بن أبي محمد: محمد، وعلي، وأحمد المقرئ.

المحميّون

كان سعيد بن عثمان بن عفان أمير خراسان، وقدم إلى ناحية بست عن طريق أصفهان، ومن هناك ذهب إلى ناحية رخ، وعندما وصل إلى قصبة بيشك مرض، وتزوج هناك امرأة أنجبت له ابنا فسماه محمدا، فهو محم بن سعيد بن عثمان بن عفان، وبنتا سمّاها عينا، وكانت عين هذه في حبالة الإمام محمد بن النضر البيشكيّ «1» .

أولاد التّرك

كانوا كثيرين في نيسابور وبيهق، ولم يبق منهم إلا القليل، وهم أولاد أبي محمد يونس بن أفلح التّرك ختن «2» الإمام يحيى بن يحيى التّميميّ «3» ، ومن أبنائهم: الفقيه أبو علي بن الحسن بن علي بن يعقوب التّرك، وأخوه حمزة، وابن أخيه أميرك بن الحسين التّرك زعيم قرية أباري.

بيت الزّكيّ

يعود نسبهم إلى الزّكيّ أبي الطيب طاهر بن إبراهيم بن علي؛ وكانت له ضيعة يكسب من غلتها ألفي درهم وعشرة دنانير ذهبا في كل عام، [127] ورغم كثرة دخل

<<  <  ج: ص:  >  >>