فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الحسن بن طلحة بن علي بن رجب- من أولاد أبي ذر الغفاريّ- شقيق أبي الحسين عبد الواحد بن محمد.

وكان أسلاف أبي ذر هذا علماء وغزاة ومطّوّعة، توفي الفقيه أبو ذر المطّوّعيّ في الثالث عشر من شوال سنة إحدى وأربع مئة.

وعقبه: الفقيه أبو بكر عبيد الله، وأبو سهل، وانتقلا إلى سبزوار، وقد بنى لهما الشيخ أبو القاسم بن عمرو [221] مدرسة في محلة شادراه- كما ذكرنا ذلك- ولم يبق منها اليوم كثير أثر.

والعقب من أبي بكر عبيد الله بن أبي ذر: القاسم.

والعقب من القاسم: علي، ورشيد الأئمة أبو سعد المحسن بن أبي القاسم بن أبي ذر وهو حي الآن، وله أولاد وأعقاب منهم الحسين المؤذن المعلم وناصر ومحمد.

الإمام نجم الأئمة أبو سعد المحسّن بن القاسم بن كامة «1»

هو من أولاد أمير الجيش علي بن كامة، وقد ذكرنا علي بن كامة قبل هذا، ونسبه: المحسن بن القاسم بن الحسن بن علي بن إبراهيم بن علي بن كامة الأسفهبد، وكان لعلي بن كامة هذا ابنان: شاه فيروز، وإبراهيم.

والإمام أبو سعد هذا كان تلميذ جدّ والدي الحاكم الإمام أبي علي «2» ، وتلميذ الحاكم الإمام أبي سعد بن كرامة «3» ، توفي الإمام أبو سعد بسبزوار يوم الثلاثاء منتصف ربيع الأول سنة سبع وعشرين وخمس مئة.

<<  <  ج: ص:  >  >>