فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والعقب منه: الإمام علي، توفي علي بن أبي سعد بن كامة في شهور سنة خمسين وخمس مئة، والعقب منه أبو سعد المحسن.

والعقب من أخيه أبي جعفر بن القاسم بن كامة: الحاجي المحتسب المعرف (المعروف) أبو القاسم علي، ولأخيه الأكبر أيضا عقب في كروزد.

[السيد الرئيس العالم أبو الحسن محمد بن علي بن أبي علي أحمد بن]

أبي الحسن محمد بن أبي منصور ظفر الزّبارة العلوي الحسينيّ «1»

قال الشيخ علي بن الحسن بن أبي الطيب في كتاب دمية القصر بحقه: كريم طرفاه، تنوس على العلم والشرف ذؤابتاه.

روى الأحاديث عن الحاكم أبي عبد الرحمن محمد بن أحمد الشّادياخيّ «2» ، وعن الأمير أبي الفضل الميكالي «3» ، وكان يلقب بجمال السادة ذي اللسانين، قال في مدح نظام الملك:

أطيب نسيم هجت من مطلع الفجر ... وصوب حيا جادت به ديمة تجري

ألمّا على عصر الشبيبة بلّغا ... إليه سلامي، جدّدا عنده ذكري

وقال:

ليهن بني إسحاق أرجاء دولة ... تدور على قطب الزيادة والوفر

<<  <  ج: ص:  >  >>