<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

"مقدمة المؤلف"

رب يسر برحمتك1

قال الشيخ الإمام العالم الأوحد، الصدر الكبير الكامل، شمس الدين أبو عبد الله، محمد بن أبي الفتح، ابن أبي الفضل "البعلي"2 الحنبلي، تغمده الله برحمته.

الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلمه البيان، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة تبويء قائلها دار الأمان، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله المبعوث بأوضح حجة وأظهر برهان، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وتابعيهم بإحسان، ما اختلف الملوان3، وتعاقب الجديدان4.

أما بعد: فهذا مختصر يشتمل على شرح ألفاظ في كتاب المقنع5 في الفقه، على مذهب الإمام أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل رضي الله عنه، تأليف الإمام أبي محمد عبد الله بن أحمد بن محمد بن


1- في "ط": "رب يسر واختم بالخير يا كريم"
2- لفظة "البعلي" لم ترد في "ش" واثبتناها من "ط".
3- الملوان: الليل والنهار، وقيل: هما طرفا النهار، واحدهما ملا مقصور. انظر "لسان العرب" "ملا".
4- الجديدان، ويقال: الأجدان: الليل والنهار، وذلك لأنهما لا يبليان أبدا. انظر "لسان العرب" "جدد".
5- وقد قمنا بتحقيقه ونشرته الدار الناشرة لهذا الكتاب.

<<  <   >  >>