<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[كتاب الجنائز]

الجنائز: جمع جنازة، قال صاحبُ "المشارق": الجِنَازَةُ: "بفتح الجيم وكسرها" إسم للميِّت والسرير، ويقال للميت "بالفتح" وللسرير "بالكسر" وقيل بالعكس، آخر كلامه.

وإذا لم يكن الميت على السرير لا يقال له جنازة ولا نعش وإنما يقال له: سرير، نص على ذلك الجوهري، وقال الأزهري: لا يسمى جنازة حتى يشد الميت مكفنًا عليه، وقال صاحب "المُجْمَلِ" جنزت الشيء، إذا سترته، ومنه اشتقاق الجَنَازَةِ.

قوله: "عيادَة المريض" أي: زيارته وافتقاده، قال القاضي عياض: سميت عيادة؛ لأن الناس يتكررون، أي: يرجعون؛ يقال: عدت المريض عوداَ وعيادة الياء منقلبة من واو.

قوله: "التَّوْبَةُ" تقدم تفسيرها مُستَوفىً في باب الحيض.

قوله: "نُزِلَ به" مبنيُّ للمفعول1، قال القاضي عياض، أي: نزل به الملك لقبض روحه.

قوله: "سُورَة يس" "هو بسكون النون" حكاية القراءة. قال الزجاج: وبعضهم يقول: {يس} "بفتح النون" على أنه اسم للسورة حكاية، كأنه قال: أتلُ يس، ويس على وزن هابيل وقابيل لا ينصرفُ،


1 مبني للمفعول: أي مبني للمجهول. ومبني للمفعول من اصطلاحات الكوفيين.

<<  <   >  >>