<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

باب الشّفعة

قال صاحب "المطالع": الشفعة مأخوذة من الزيادة؛ لأنه يضم ما شفع فيه إلى نصيبه، هذا قول ثعلب. كأنه كان وترًا فصار شفعًا، والشفيع: فعيل بمعنى فاعل. وقال في "المغني" هي: استحقاق الشريك انتزاع حصة شريكه المنتقلة عنه من يد من انتقلت إليه، وهو أعلم مما في "المقنع" فَلْيُتَأَمَّلْ.

قوله: "حِصَّة شَرِيكِهِ" الحصة: النصيب، وجمعه: حصص، وأحصصت القوم: أعطيتهم حصصهم.

قوله: "أن يكون شِقْصًا" الشقص "بكسر الشين" قال أهل اللغة: هو القطعة من الأرض والطائفة من الشيء، والشقيص: الشريك.

قوله: "مشاعًا" تقدم في الرهن.

<<  <   >  >>