فصول الكتاب

<<  <   >  >>

باب ميراثِ المفقود

المفقود: اسم مفعول من: فقدت الشيء أفقده فقدًا، وفقدانًا، وفقدانًا، "بكسر الفاء وضمها".

قوله: "أو في مَفَازَةٍ مُهْلِكَةٍ" قال الجوهري: المفازة: واحدة المفاوز، وقال ابن الأعرابي: سميت بذلك تفاؤلًا بالسلامة، قلت: ويجوز أن يكون سميت مفازة: من فاز يفوز: إذا مات حكاها ابن القطاع، وغيره، وقال: وهو من الأضداد1، والمهلكة "بفتح الميم واللام ويجوز كسرها" حكاها أبو السعادات، وغيره، "ويجوز ضم الميم مع كسر اللام": اسم فاعل من أهلكت فهي مهلكة، وهي الأرض يكثر بها الهلاك، يقال: هلك الشيء يهلك "بكسر اللام" وأهلكه غيره،


1 في "الأضداد" للأنباري: ومن الأضداد أيضًا المفازة تقع على المنجاة وعلى المهلكة قال الله عز وجل: {فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ} "آل عمران: الآية 188" فمعناه بمنجاة من العذاب وهي مفعلة من الفوز وقال امرؤ القيس في المعنى الآخر: "من الطويل"
أمن ذكر ليلى إذ نأتك تنوص ... فتقصر عنها خطوة وتبوص
تبوص وكم من دونها من مفازة ... وكم أرض جدب دونها ولصوص
تنوص: من ناص نوصًا من باب قال: إذا فات وسبق. تبوص: من البوص: السبق والتقدم. انظر الأضداد صفحة: "1040-105".

<<  <   >  >>