<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

باب الذَّكَاةِ

يقال: ذكي الشاة ونحوها تذكية: ذبحها، والاسم: الذكاة، والمذبوح ذكي، فعيل بمعنى مفعول.

قوله: "ما أَنْهَرَ الدَّمَ" الإنهار: الإسالة، والصب بكثرة، شبه خروج الدم من موضع الذبح يجري الماء في النهر.

قوله: "أن يقطع الْحُلْقُوم" الحلقوم: قال الجوهري: الحلقوم: الحلق، والمريء، والودج تقدم في الجنايات.

قوله: "مِثْلُ أن يَنِدَّ البعيرُ" يند "بكسر النون" أي: يشرد، يقال: ندَّ البعير يند ندًّا وندادًا وندودًا، انفرد وذهب على وجهه شاردًا.

قوله: "أو يتردى" تردى، أي: سقط في بئر أو تهور من جبل، والتردي: الهلاك أيضًا.

قوله: "كالْمُنْخَنِقَةِ والنَّطِيحَةِ وَأَكِيلَةِ السَّبُعِ" المنخنقة: اسم فاعل من انخنقت الشاة ونحوها فهي منخنقة: إذا خنقها شيء فماتت.

والنطيحة: فعيلة بمعنى مفعولة أي: منطوحة، نطحت فماتت به.

وأكيلة السبع أيضًا، فعيلة بمعنى مفعولة أي: مأكولة السبع ودخلته الهاء لغلبة الاسم عليه، والمراد، ما أكل السبع بعضها، وإلا فما أكلها جمعًا قد صارت معدومة لا حكم لها.

قوله: "وهو شحم الثَّرْبِ والكليتين" الثرب بوزن فلس: شحم قد غشي الكرش والأمعاء رقيق والكليتان: واحدتهما: كلية - وكلوة لغة - "بضم الكاف فيهما" وهي معروفة، والجمع كليات وكلى.

قوله: "فوجد في حَوْصَلَّتِهِ حبًّا"، الحوصلة: "بتشديد اللام": ما يصير إليه الحب ونحوه من الطائر، تحت عنقه في صدره، وهي معروفة.

<<  <   >  >>