تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[باب التمييز] :

هذا باب التمييز1:

[تعريف التمييز وبيان محترزات القيود] :

التمييز: اسم2 نكرة، بمعنى من3، مبين لإبهام اسم أو نسبة.

فخرج بالفصل الأول4 نحوه5: "زيد حسن وجهه".

وقد مضى أن قوله:

صددتَ وطبتَ النفس يا قيسُ عن عمرو6


1 هو في الأصل: مصدر ميَّز الشيءَ؛ إذ خلصه من شيء آخر، فمعناه لغة: تخليص شيء من شيء، ثم أطلق على الاسم المميز مجازا، ويسمى أحيانا: التفسير أو التبيين، أو المفسر، أو المميز. ومعناه اصطلاحا: ما ذكره المؤلف.
2 أي صريح؛ لأن التمييز، لا يكون جملة ولا ظرفا، ولا جارا ومجرورا. بخلاف الحال في هذه الثلاثة.
3 أي أن يفيد معنى "من" البيانية، أي التي تبين جنس ما قبلها أو نوعه؛ وذلك لأن الاسم المميز جيء به لبيان الجنس، كما يجاء بمن مميزة له، وليس المراد أنه يمكن تقدير "من" قبله، فقد لا يصلح الكلام أحيانا لتقدير "من". انظر شرح التصريح: 1/ 393-395.
4 أي: قوله نكرة.
5 أي: من كل ما هو مشبه بالمفعول به.
6 مر تخريجه.
موطن الشاهد: "النفس".
وجه الاستشهاد: تقدم هذا البيت في "باب المعرف" بالأداة. وقد ذكر هنالك أن اللام في النفس زائدة للضرورة، فهو نكرة، وقد احتج الكوفيون بهذا البيت على مجيء التمييز معرفا، كما أسلفنا.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير