فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والعدد فيقصر الوصف عنه. ومات بقلعة دمشق فى يوم الخميس سابع شعبان ودفن بتربته بجوار مسجد الأمير موسى بن يغمور. ومات وقد نيّف على الستين.

وفيها توفّى الشيخ المحدّث عماد الدين محمد بن محمد بن علىّ أبو عبد الله، كان فاضلا سمع الكثير، ومات بدمشق فى شهر ربيع الأوّل؛ ولما كان بحلب كتب إليه أخوه سعد الدين سعد يقول:

ما للنّوى رقّة ترثى لمكتثب ... حرّان فى قلبه والدمع فى حلب

قد أصبحت حلب ذات العماد بكم ... وجلّق إرما هذا من العجب

الذين ذكر الذهبىّ وفاتهم فى هذه السنة، قال: وفيها توفّى زين الدين إسماعيل ابن عبد القوىّ بن عزّون «1» الأنصارىّ فى المحرّم. والإمام مجد الدين علىّ بن وهب القشيرى [والد «2» ] ابن دقيق العيد. والحافظ زين الدين أبو الفتح محمد بن محمد [بن أبى بكر «3» ] الأبيوردىّ الصوفىّ فى جمادى الأولى. واللغوىّ مجد الدين عبد المجيد بن أبى الفرج [بن محمد «4» ] الرّوذراورىّ «5» بدمشق فى صفر.

أمر النيل فى هذه السنة- الماء القديم خمس أذرع وست عشرة إصبعا.

مبلغ الزيادة سبع عشرة ذراعا وسبع أصابع.

[ما وقع من الحوادث سنة 668]

السنة العاشرة من ولاية الملك الظاهر بيبرس على مصر، وهى سنة ثمان وستين وستمائة.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير