فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ربيع الأوّل «1» ، وله ثلاث وستون سنة. والملك أحمد بن هولاكو ملك التّتار.

وقاضى حماة نجم الدين عبد الرحيم بن إبراهيم بن البارزىّ الشافعىّ فى ذى القعدة، وحمل ودفن بالبقيع، وله خمس وسبعون سنة. وقاضى دمشق عز الدين أبو المفاخر محمد بن عبد القادر بن عبد الخالق الأنصارى بن الصائغ فى شهر ربيع الآخر فى آخر الكهولية. وصاحب حماة الملك المنصور ناصر الدين محمد ابن المظفّر محمود عن إحدى وخمسين سنة. والشيخ العارف أبو عبد الله محمد بن موسى بن النّعمان التّلمسانىّ بمصر فى رمضان، وله سبع وسبعون سنة. وملك العرب عيسى بن مهنّا فى شهر ربيع الأوّل.

أمر النيل فى هذه السنة- الماء القديم أربع أذرع وعدّة أصابع. مبلغ الزيادة سبع عشرة ذراعا وثلاث أصابع.

[ما وقع من الحوادث سنة 684]

السنة السابعة من ولاية الملك المنصور قلاوون على مصر، وهى سنة أربع وثمانين وستمائة.

فيها كان فتوح المرقب وغيره من القلاع بالساحل حسب ما ذكرناه فى أوّل الترجمة.

وفيها ولد الملك الناصر محمد بن قلاوون، ووالده على حصار المرقب؛ وقد تقدّم ذكر ذلك أيضا.

وفيها توفّى الشيخ زين الدين أبو العبّاس أحمد بن محمد بن أحمد الأندلسىّ الإشبيلىّ الأصل المعروف بكتاكت المصرى الواعظ المقرئ الأديب الشاعر، مولده سنة خمس وستمائة، وقيل غير ذلك، ومات بالقاهرة فى شهر ربيع الأوّل. وكان إماما فى الوعظ ولد به فضيلة ومشاركة. وله شعر جيّد. من ذلك قوله.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير