<<  <  ج: ص:  >  >>

[المبحث الرابع: الاهتمام بالحياة المعيشية]

[المطلب الأول: الاهتمام بالعمل والحث على الكسب وطلب الرزق]

...

[المطلب الأول: الاهتمام بالعمل والحث على الكسب وطلب الرزق]

إن العمل والكسب وطلب الرزق من طرقه المشروعة، مما حث عليه ديننا القويم، وهو الذي تقوم عليه مصالح الناس، وتسير عليه دفة الحياة، وهو مصدر هام من مصادر الحياة المعيشية، فبالعمل تزدهر الحياة وترقى الأمم، وتنال عزتها، ولا تكون عالة على غيرها.

وقد حث رضي الله عنه الرعية على العمل والكسب، والاعتماد على النفس ونبذ الكسل والخمول، وبين رضي الله عنه أن ذلك لا يتعارض مع العبادة، والتقرب إلى الله عز وجل، وأداء ما أوجب، وأيضاً لا ينافي الزهد في الدنيا والرغبة في الآخرة.

قال رضي الله عنه: يا معشر القراء، ارفعوا رؤوسكم، ما أوضح الطريق فاستبقوا الخيرات، ولا تكونوا كلاً على المسلمين1.

وحث رضي الله عنه رعيته على الكسب، والمحافظة على مصادر الرزق وتنميتها.

قال الحارث بن لقيط النخعي2: كان الرجل منا تنتج فرسه فينحرها فيقول: أنا أعيش حتى أركب هذا؟! فجاءنا كتاب عمر: أن


1 رواه البيهقي / شعب الإيمان 3/418، وسنده متصل ورجاله ما بين ثقة وصدوق، وفيه عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي، صدوق اختلط ولكن سماع طلق بن غنام الراوي عنه هنا كان قبل اختلاطه، فالأثر حسن.
2 الحارث بن لقيط النخعي، ثقة مخضرم، من الثانية. تق 147.

<<  <  ج: ص:  >  >>