>  >>

كتاب مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد

تأليف: الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم 1

وبه نستعين وعليه نتوكل.

مما قال الشيخ الإمام وعلم الهداة الأعلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى، لما ارتاب بعض من يدعي العلم من أهل العيينة، لما ارتد أهل حريملا، فسئل الشيخ أن يكتب كلاما ينفعه الله به، فقال رحمه الله تعالى:

- بسم الله الرحمن الرحيم

روى مسلم في صحيحه عن عمر بن عبسة السلمي رضي الله عنه قال: "كنت وأنا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة، وأنهم ليسوا على شيء وهم يعبدون الأوثان. قال: فسمعت برجل بمكة يخبر أخبارا، فقعدت على راحلتي فقدمت عليه فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم مستخفيا جراء1 عليه قومه، فتلطفت حتى دخلت عليه بمكة فقلت له: وما أنت 2؟ قال:


1 اعتمدنا في إثبات البسملة هنا على قول ابن غنام في روضة الأفكار والأفهام (قال الشيخ رحمه الله بسم الله الرحمن الرحيم) .

 >  >>