<<  <   >  >>

[الفصل الرابع: مظاهر التفسير بالرأي عند الشيخ]

[مدخل]

...

[الفصل الرابع: مظاهر التفسير بالرأي عند الشيخ]

لم يسر الشيخ رحمه الله في تفسيره على نمط واحد من حيث الطريقة "الشكل" وإنما تنوعت أساليبه في ذلك، ولعل ذلك لتفاوت الزمن الذي ألف فيه تفسيره، ولاختلاف الأغراض الداعية لتفسير جزئية عن أخرى، فقد يُساَّل عن آية أو آيات فيفسرها بطريقة يراها مناسبة للسائل، وقد يختار آية أو آيات فيستنبط منها المسائل، وقد يستعرض سورة كاملة فيفسرها تفسيراً شاملاً ونحو ذلك.

وقد استوعب تفسيره ثلاثة مناهج في العرض، سأذكرها إن شاء الله في مباحث:-

<<  <   >  >>