<<  <   >  >>

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 1

هذه مسائل مستنبطة من سورة الحجر

الآية الأولى2: فيها الترغيب في القرآن بجمعه بين الوصفين3.

الثانية: وصفه بالبيان.

الثالثة: "معنى"4 الكتاب المعرف بالألف واللام5.

"الرابعة: معنى القرآن" 6.


1 قبل البسملة في "س": قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ورضي عنه. والبسملة في الهامش.
2 قوله تعالى: {الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُبِينٍ} .
3 الوصفان هما: كونه مكتوباً {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ} . ومقروءا بينا مبينا.
وانظر نحو هذا المعنى عند البغوي في تفسيره "3/43" وابن الجوزي في زاد المسير "4/379" والقرطبي في الجامع لأحكام القرآن "10/ 1".
4 ساقطة من "ب".
5 للمفسرين في معنى الكتاب قولان:
أحدهما: أنه القرآن، جمع له بين الوصفين.
الثاني: أنه التوراة والإنجيل، فعلى هذا تكون "ال" للجنس أي جنس الكتب المتقدمة.
والأول هو الأظهر وهو الذي يرجحه الشيخ فيما يظهر لقوله في المسألة الأولى:
الترغيب في القرآن بجمعه بين الوصفين.
انظر تفسير الطبري "14/ 1" وتفسير البغوي "3/ 43" وانظر تفسير ابن كثير عند تفسيره لآية مشابهة في سورة الرعد "4/ 350".
6 ساقطة من "ب".

<<  <   >  >>