فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عبد المطلب. فلزمه الاسم وغلب عليه، وإنما اسمه: عامر-[ويقال: شيبة الحمد [1]]-/ 35/ وبقي حتى كبر وعمى، ومات بمكة ورسول الله- صلّى الله عليه وسلم- ابن ثمان سنين وشهرين، عن عشرة بنين وست بنات. وقد ذكرتهم عند ذكر النبيّ- صلّى الله عليه وسلم.

[نسب بنى أمية]

فأما «عبد شمس بن عبد مناف» ، فولد: أمية الأكبر، وحبيبا، وعبد العزى، وسفيان «1» ، وربيعة، وثلاثة أولاد يسمون: العبلات- لأنّ أمهم اسمها: عبلة- وهم: أمية الأصغر، وعبد أمية- مات وهو ابن ثمان سنين- ونوفل.

فأما «سفيان» ، فلا عقب له.

وأما «ربيعة» ، فهو أبو: عتبة، وشيبة، ابني ربيعة [2] وهند، أمّ معاوية بنت عتبة.

وأما «عبد العزى» «2» ، فولده: ربيع، وربيعة، جرو البطحاء.

وأما «ربيع» ، فهو: ابن أبى العاص بن الربيع، زوج زينب بنت رسول الله- صلّى الله عليه وسلم- ولا عقب له من الذكور.


[1] التكملة من «ق» .
[2] زادت «و» : «وقال غيره: أبو سفيان بن أمية لم يعقب، وسفيان، أعقب» .

<<  <  ج: ص:  >  >>