تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[المطلب الثاني: شروط الركعة التي تدرك بها الجمعة]

لقد اشترط الفقهاء - رَحِمَهُم اللهُ - الذين يقولون بأن الجمعة لا تدرك إلاَّ بركعة شرطين في هذه الركعة:

أحدهما: أن يدرك ركوعها؛ لأن الركعة لا تدرك إلاَّ بإدراك الركوع، ثم هناك شروط للركوع الذي يدرك به الركعة، وقد مر الكلام عليها في أول البحث عند الكلام على إدراك الركعة (1) .

الشرط الثاني: أن يدرك السجدتين أيضاً مع الإمام وقد جاء هذا الشرط مصرحاً به عند المالكية (2) والشافعية

(3) ، وهو ظاهر كلام الخرقي من الحنابلة، وهو رواية عن الإمام أحمد (4) .

ووجهه: أن من لم يدرك السجدتين أيضاً فهو لم يدرك ركعة كاملة فلا يكون مدركاً للجمعة (5) .

والرواية الثانية عن أحمد رَحِمَهُ اللهُ أنه لا يشترط أن يدرك السجدتين (6) .

ووجهه: أنه قد أحرم بالصلاة مع الإمام في أول ركعة أشبه ما لو ركع


(1) انظر: ص 309.
(2) حاشية الدسوقي 1/320.
(3) الحاوي للماوردي 2/437، والمجموع 4/556.
(4) مختصر الخرقي مع المغني 3/183، والمغني 3/185 وما بعدها.
(5) المغني 3/186.
(6) المرجع السابق 3/185.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير